كنوز ميديا / دولي

استطلاع رأي مشترك لمنظمة “إيبسوس” وقناة “أي بي سي نيوز”، يشير إلى أنّ أغلبية الأميركيين يعتقدون أنّ الوضع الاقتصادي في البلاد يتدهور.

أفاد استطلاع رأي مشترك لمنظمة “إيبسوس”، ومقرّها في باريس، ولقناة “أي بي سي نيوز” الأميركية، بأنّ نحو 70% من الأميركيين يعتبرون أنّ الوضع القائم في الاقتصاد في البلاد يتدهور.

وأشار استطلاع الرأي إلى أنّ “أكثر من ثلثي الأميركيين، أي 69%، يعتقدون بأنّ الوضع الاقتصادي في البلاد يتدهور”، لافتاً إلى أنّ هذا الرقم يعدّ “أعلى مؤشر منذ العام 2008، عندما اعتقد ذلك 82% من المستطلعة آراؤهم” حينها.

كذلك، أشار الاستطلاع إلى أنّ 12% ممّن جرى استطلاع آرائهم يعتبرون أنّ “الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة يتحسّن”، فيما يرى 18% منهم أنّ الوضع ثابت.

الاستطلاع، الذي شمل مئات المستطلعين في أنحاء البلاد، أجري في الـ 5 والـ 6 من آب/ أغسطس من الشهر الحالي، باللغتين الإنكليزية والإسبانية.

يذكر أن مقياس مهم للناتج الاقتصادي الأميركي، الذي أصدرته وزارة التجارة الأميركية، أشار إلى وجود انخفاضٍ في الربع الثاني، بداية شهر آب/ أغسطس الحالي، ما أثار مخاوف بشأن “دخول الولايات المتحدة الأميركية قريباً في حالة ركودٍ، أو ربما يكون قد بدأ ذلك فعلياً”، بحسب ما أفادت الوزارة حينها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here