كنوز ميديا / سياسي

استغربت رئيسة كتلة الجيل الجديد في العراق، سروة عبد الواحد، اليوم الأحد، عدم وجود استنكار رسمي من قبل رئاسة مجلس النواب بشأن اعتقال عدد من نواب البرلمان الاتحادي خلال تظاهرات كردستان.

وقالت عبد الواحد في تصريح “نستغرب عدم وجود استنكار رسمي من قبل هيأة رئاسة البرلمان بشأن اعتقال عدد من نواب البرلمان الاتحادي خلال تظاهرات الاقليم يوم أمس، رغم ان رئيس البرلمان اتصل بشكل شخصي”.

وأضافت ان “هناك من طلب بعدم التحدث بشكل رسمي عن اعتقال النواب”.

وذكرت عبد الواحد في مؤتمر صحفي، أن “تظاهرات يوم امس في السليمانية كانت تظاهرات شعبية كغيرها التي تنطلق في شوارع بغداد وتطالب بالخدمات وتعديل الوضع الاقتصادي”.

وأضافت، ان “السلطات قمعت التظاهرات رغم ان الدعوات كانت للاحتجاج السلمي”، مشيرة الى ان “اكثر من 600 معتقل القي القبض عليهم من قبل قوات الامن في كردستان في كافة المدن”.

واشارت عبد الواحد الى، ان “التظاهرات في كردستان العراق ستستمر حتى تتحقق مطالب ابناء الشعب في كردستان العراق”، لافتة الى ان ” ما حدث يوم امس دليل على خوف احزاب السلطة في كردستان من صوت الشعب”.

وتظاهر العشرات، امس السبت، في محافظة السليمانية احتجاجاً على الاوضاع التي يعيشها منطقة كردستان العراق، فيما اعتقلت قوات الأمن هناك نواباً وصحفيين وناشطين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here