كنوز ميديا/ دولي

أصدرت شرطة مدينة البوكيرك في ولاية نيومكسيكو الأميركية، اليوم الإثنين، صوراً لسيارة تقول إنه يشتبه في استخدامها كوسيلة نقل خلال جرائم القتل الأخيرة التي استهدفت 4 مسلمين.

وأشارت الشرطة، في مؤتمر صحافي، إلى أنّها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات بشأن ملكية السيارة ومستخدمها، باعتبار أنها لا تعرف من يملك أو يدير السيارة أو مكان تسجيلها بالضبط.

وتحقق الشرطة في ولاية نيو مكسيكو الأميركية ووكالات اتحادية أخرى في مقتل 4 مسلمين لمعرفة ما إذا كانت هذه الجرائم، التي وقع آخرها مساء الجمعة، ترتبط مع بعضها.

وقالت الشرطة إنّه في الحالات الثلاث السابقة نُصبت كمائن للضحايا وفتحت النار عليهم من دون سابق إنذار، وأن قتل المسلمين، في أكبر مدن الولاية في الأشهر التسعة الماضية، جرى بسبب دينهم وانتمائهم العرقي.

من جهتها، وصفت حاكمة ولاية نيو ميكسيكو بأن الجرائم التي ارتكبت بحق مسلمين هي “جرائم قتل مستهدفة”.

فيما أعرب الرئيس الأميركي، جو بايدن، عن تضامنه مع الجالية المسلمة، وأشار، عبر تغريدة في “تويتر”، إلى أن إدارته “تساند بقوة الجالية المسلمة”،وأن “هذه الجرائم البغيضة ليس لها مكان في الولايات المتحدة”، بحسب تعبيره.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here