كنوز ميديا / سياسي

بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مع رئيس تيار الحكمة الوطني السيد عمار الحكيم، تطورات المشهد السياسي وابعاد مصالح المواطنين ومؤسسات الدولة عن اختلافات القوى السياسية.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس تيار الحكمة في بيان ، ان “السيد الحكيم، استقبل بمكتبه في بغداد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي وتداول معه في تطورات المشهد السياسي والإجتماعي والخدمي”، مبينا “أهمية إبعاد مصالح المواطنين ومؤسسات الدولة عن اختلافات القوى السياسية”.

وجدد السيد الحكيم، “ضرورة استثمار الوفرة المالية المترتبة على ارتفاع أسعار النفط في تحسين الواقع الإقتصادي والإجتماعي وتنويع مصادر الدخل”، مؤكدا ان “الوفرة المالية حدث عرضي لابد من استثماره في إحياء المشاريع التي تنهي حالة الدولة الريعية”.

وشدد على “الاهتمام بقطاع الكهرباء والعمل على إدامتها كي لا تتكرر حالات الإنطفاء التام في بعض المحافظات”، مشيرا الى “أهمية إصلاح النظام السياسي ومكافحة الفساد، وضرورة استخدام الطرق القانونية والدستور واعتماد مبدأ التشاور بين الجميع ليحظى الإصلاح بدعم شعبي ومجتمعي من كل الأطياف”.

ودعا “الحكومة والأجهزة الأمنية إلى استمرار العمليات العسكرية والأمنية لضرب الإرهاب في معاقله”، لافتا الى “ضرورة إدامة العلاقات مع دول الجوار والعالم من ثابت المصلحة الوطنية والسيادة العراقية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here