كنوز ميديا / سياسي

تعتزم النمسا إعادة فتح سفارتها، والتي أغلقت منذ عام 1991، بحلول الأول من سبتمبر أيلول، وفقا لتقارير نمساوية.

وبحسب ما نقلته صحيفة “كوريير” امس الخميس عن مصادر مطلعة، فقد تم تطوير مفهوم أمني شامل لموظفي السفارة النمساوية، حيث يجب أن يقع مبنى السفارة في بغداد في منطقة دولية محمية.

وقالت “كوريير” إن ضابط اتصال خاص سيبلغ وزارة الداخلية في فيينا بالأحداث الجارية والوضع في العراق، بما في ذلك موضوع الهجرة.

لا توجد معلومات حول هذا الموضوع من الخارجية النمساوية التي تواصل القول إن السفارة في بغداد مغلقة لأسباب أمنية، وتؤدي السفارة في عمان مهام قنصلية للعراق.

غادر دبلوماسيون غربيون، بمن فيهم السفير النمساوي في ذلك الوقت، بغداد في يناير/ كانون الثاني عام 1991. وفي عام 2001، أشارت وزارة الخارجية النمساوية إلى أن السفارة في العراق “لم تغلق رسميا قط”.

منذ ذلك الحين، أعيد فتح مكتب الممثل التجاري النمساوي في بغداد، فيما عمل الممثل التجاري أيضا كمستشار تجاري في السفارة النمساوية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here