كنوز ميديا / دولي

مسلحون من حركة “طالبان” يطلقون النار في الهواء، في العاصمة كابول، لتفريق تظاهرة لنساء كنّ يطالبن بحقهن في العمل والتعليم.

أطلق مسلحون من حركة “طالبان”، اليوم السبت، النار في الهواء في العاصمة الأفغانية كابول، لتفريق تظاهرةٍ نظمتها نساء كن يطالبن بالحق في العمل والتعليم.

التظاهرة أمام وزارة التعليم، التي شاركت فيها نحو 40 امرأة، رفعت فيها شعارات ويافطات للمطالبة بحقوقهن، قبل أن يعمد عناصر “طالبان” من تفريقهن عبر إطلاق الرصاص في الهواء، بعد دقائق من بدء التظاهرة.
وكانت حركة “طالبان” قد أغلقت المدارس الثانوية للفتيات في أفغانستان، في آذار/مارس الماضي، بعد ساعات من إعادة فتحها. وقالت الحركة إنها ستظلّ “مغلقة إلى أن يتم وضع خطة وفقاً للشريعة الإسلامية والثقافة الأفغانية لإعادة فتحها”.

وفي شهر أيّار/مايو الماضي، أعلن القائد الأعلى لأفغانستان وحركة “طالبان”، هبة الله أخوند زاده، فرض ارتداء النساء البرقع في الأماكن العامة، في أحد أكثر القيود صرامة بحق النساء منذ سيطرة الحركة على الحكم مجدداً العام الماضي.

ويذكر أنّه خلال فترة حكمهما الأولى، بين 1996 و2001، فرضت حركة “طالبان” قيوداً مماثلة على النساء.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here