كنوز ميديا / محلي

دعت وزارة الموارد المائية، ثلاث شركات عالمية لتقديم عطاءاتها لمعالجة اللسان الملحي في شط العرب في محافظة البصرة.

وبحسب وثائق فأن “قدمت الوزارة كتب رسمية لثلاث شركات شملت Energoprojekt الصربية وشركة Deltares الهولندية وشركة Hydronova الإيطالية لتقديم عطاءاتها مباشرة لمعالجة اللسان الملحي في شط العرب وإقامة سد تنظيمي لمنع امتداد اللسان الملحي ضمن المرحلة الاولى”.

وطالبت الموارد “بتقديم الشركات عطاءاتها بموعد أقصاه 5 من ايلول المقبل”.

يذكر أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد طالبت وزارة الموارد المائية بالإسراع بإعداد الدراسات المتعلقة بالمشروع بعد تخصيص في وقت سابق أربعة مليارات و700 مليون دينار .

فيما أعلن المستشار في لجنة تحسين جودة المياه التابعة للأمانة العامة نجم عبد طارش في تصريح صحفي في 3 آب الجاري انتهاء شركة تكنكل الإيطالية من إعداد التصاميم الخاصة بإنشاء سد مائي كبير على شط العرب، مؤكدا أن السد سيحافظ على مليارات الأمتار من المياه المهدورة في الخليج، ويتكفل تماما بإنهاء شح المياه في المناطق الجنوبية .

وقال ، إن “السد الذي أنجزت شركة تكنكل الإيطالية تصاميمه، سيعمل على تنظيم حركة المياه وإيقاف تدفقها وهدرها في الخليج، إضافة إلى منع المياه المالحة من تكوين ألسنة ملحية داخل الأراضي العراقية لا سيما في محافظة البصرة، كما أنه سيسهم بتوفير كميات كبيرة من المياه للمحافظات الجنوبية، خصوصا البصرة وذي قار وينهي بشكل تام الشح المائي في هذه المنطقة، كما يساعد على تغذية الأهوار في حال انخفاض مناسيب مياهها”.

وأفاد طارش بأن السد صمم بشكل يساعد على تدفق 70 مترا بالثانية من المياه، وهذه تكفي لزراعة 550 ألف دونم في المحافظات الجنوبية، مشيرا إلى أنه سيسهم أيضا بإعادة إحياء آلاف الدونمات من البساتين التي تأثرت بالملوحة والجفاف.
وأكد أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء تدعم بقوة تنفيذ هذا المشروع وقطعت شوطا كبيرا في هذا المجال، مشددا على أنها عازمة على إنجازه، لافتا إلى أن المشروع الذي تبلغ كلفته الإجمالية نحو مليار دولار، يمكن البدء بتنفيذه، خاصة مع وجود وفرة مالية من مبيعات النفط .

ونوه طارش بأن المشروع قد يواجه اعتراضات من الجانب الإيراني بشأن تأثيره في موانئه على شط العرب، وهذا يمكن حله بإنشاء السد جنوب البصرة ب 20 كم وبالتالي تطمين الإيرانيين بأن موانئهم لن تتضرر، داعيا في الوقت نفسه ممثلي المحافظات الجنوبية في البرلمان إلى دعم هذا المشروع الحيوي والعمل على الإسراع بتنفيذه

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here