كنوز ميديا / سياسي

قال النائب المستقل، باسم خشان، اليوم الأحد، إن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر انقلب على تغريدته “العرس الديمقراطي” بعد فوزه بالانتخابات.

وذكر خشان، في منشور عبر “فيسبوك”: “لا يريد الصدر غير العودة الى مجلس النواب، كان الصدر يرى إن الانتخابات عرس ديمقراطي وطني، وكان يراها حرة ونزيهة، وشكر كل الذين ساهموا فيها، وقد تمسك بها وبنتائجها، وفي المقابل، تظاهرت قوى الإطار طعنا فيها، ولجأوا الى القضاء الذي رد دعواهم، فقبلوا بحكمه”.

وأضاف: “انقلب الصدر على هذه التغريدة، وهو الآن يطالب بالغاء “العرس” لأنه غادر بمحض إرادته قبل الوليمة، فما هو سبب هذا الإنقلاب؟”.

وتابع خشان: “ليس للصدر أن يدعي إن السبب هو تجاوز المدة التي حددها الدستور لانتخاب الرئيس لأنه قاطع أول جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية احتجاجا على استبعاد هوشيار زيباري والتي عقدت في اليوم الأخير من من هذه المدة، فرفعت الجلسة دون أن يتم تحديد موعد جديد، ومن هنا بدأ تجاوز المدة!”.

وأكد ان “الصدر لم يطلب حل المجلس لأنه تجاوز المدة الدستورية لأنه كان يأمل في تشكيل حكومته، وبعد محاولتين فاشلتين، قرر الاعتكاف لأربعين يوما ثم قرر الانسحاب من المجلس في ٢٠٢٢/٦/١٢، اي بعد أكثر من أربعة أشهر من مضي المدة الدستورية، فلماذا لم يطلب حل المجلس قبل انسحاب كتلته لهذا السبب؟”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here