كنوز ميديا/ اقتصاد

استأنف عدد من البنوك الأمريكية تسهيل التعاملات في الديون الروسية خلال الأيام الأخيرة وذلك بعد الحصول على الضوء الأخضر من واشنطن، حسبما أفادت “رويترز” أمس نقلا عن وثائق مصرفية.

ووفقا لتقرير الوكالة فإن عمالقة “وول ستريت” مثل “جي بي مورغان” و”بنك أوف أمريكا” و”سيتي غروب” و”دويتشه بنك” و”باركليز” حتى الآن “عادوا بحذر إلى سوق السندات الحكومية الروسية وسندات الشركات (الروسية)”.

وجاء التقرير بعد أن نشرت وزارة الخزانة الأمريكية إرشادات في يوليو الماضي سمحت في إطارها للبنوك الأمريكية بتسهيل وتصفية وتسوية المعاملات مع الأوراق المالية الروسية.

وقبل ذلك، توقفت غالبية البنوك الأمريكية والأوروبية عن العمل مع الأوراق المالية الروسية بعد أن فرضت وزارة الخزانة الأمريكية حظرا على المعاملات مع الأصول الروسية كجزء من العقوبات الاقتصادية على موسكو.

وقال متحدث باسم بنك الاستثمار Jefferies Financial، إنه “يعمل ضمن إرشادات العقوبات العالمية لتسهيل احتياجات العملاء للتغلب على هذا الوضع المعقد”، بينما قال مصدر في “دويتشه بنك” إن المؤسسة المالية تعمل مع الأوراق المالية الروسية في كل حالة على حدة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here