بقلم// سرى العبيدي
سفيرة الجمال والطفولة والابداع العالمي
بعد حقبة من الزمن وسكوتك لماذا صمتك على ماجرى ويجري من نهب لاموال وتحطيم العراق دون ان تحرك ساكناً .

تعرف كل الذي يجري وانت صامت عن الذي يدار خلف الكواليس وفي وضح النهار لسرقة اموال العراق ،وكان المفترض ان تعلن ذلك في وقت مبكر وان لاتورط نفسك مع حكومة تصريف اعمال فاسدة حد النخاع التي تتفن في صرف الاموال تحت عناوين ماانزل الله بها من سلطان.

ونحن نتابع تصريحاتك المرفقة مع الاستقالة نقرا العجب حينما تكشف لنا المستور عن تفاصيل مايسمى بقانون الامن الغذائي وقضية ال600 مليون دولار ولو الحملة في مواقع التواصل الاجتماعي والكتاب والمثقفين والمفكرين لابتلعت هذه الاموال .
وتتحدث لنا عن الدولة التي تدار بالعقلية القبيلة واكبر صفقة فساد في التاريخ وتبييض للأموال تحدث الان عبر ما يسمى بقانون الامن الغذائي الذي ليس له علاقة بالغذاء لا من قريب ولا من بعيد …

وكيف لوزير يعترض دون ابراز الاسباب المقنعة للشعب ولماذا السكوت اذا كنت غير مقتنعا ولماذا لاتقف بحزم ضد قانون الامن الغذائي الذي تعتقد بعدم شرعيته وهو سرقة بوضح النهار حينما استبدلوا الموازنة العامة للدولة بقانون الامن الغذائي ، ومنحوا (حميد الغزي )صلاحيات مطلقة في صرف الاموال.

والان الاموال التي خصصت لهذا القانون تنهب بطريقة غريبة وغير مسبوقة بتاريخ السياسة الحديثة من قبل الامين العام لمجلس الوزارء وبدون اي رقيب بعد منح (الغزي )صلاحيات كاملة من قبل الكاظمي دون رقيب او حسيب والبرلمان معطل لانفس فيه ليتابع حجم السرقات .

و الاموال تصرف بغير وجه حق ومن دون ابلاغ وزارة المالية واذا لم يكن لها اي دور في هذه المرحلة فلماذا صمتك هذا ياوزير المالية ؟

وكذلك مزاد بيع العملة الذي شابه الكثير من الشبهات بوجود شخصيات غير كفوءة وقادرة على التحكم بالسياسة النقدية كما فشلت في السياسية المالية ومتفقة مع مصارف لبيع العملة الصعبة لفاسدين ينتمون لاحزاب السلطة .

الجميع اتفق على دمار العراق والان تقول مافيات ورؤساء شركات واحزاب وتدخل قوى اجنبية .أين كنت في السابق ؟ الان تتكلم عن السرقات وتتكلم عن حميد الغزي وتحمله المسؤولية
نحن لا نلومك فسطوة المال والسلاح واقهار الشعب بالحديد والنار جعلكم اسياد قوم
ولاخير يرتجى منكم ومافيكم.

اقول انت ومن معك جميعكم سوف يذكركم التاريخ ولكن ليس بفخر . فأنتم بلا شرف وتاريخكم سيكون مثل من قتل الحسين وأل البيت عبر الزمن.
فالذي يقول شمر وأبرهة الحبشي وابن علقمة
وابن ملجم قد ماتوا اقول كلا اعمالكم امتداد الى هؤلاء الذين لعنهم التاريخ.

ياشعب العراق ٠.
لا تبقى تشتكي وتتذمر لن يسمعك احد ،طريق الخلاص تصنعه الشعوب الواعية التي لاتقبل الضيم ،اصرخ وهز عروش الفاسدين والظالمين.
الشعوب التي تصنع الطغاة قادرة على ان تكون في لحظة الحسم اقوى من الطغاة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here