كنوز ميديا / دولي

هكذا ووسط حشد من الانصار حزب المستقبل يعلن ترشح زعيمه لانتخابات الرئاسة التركية، احمد داوود اوغلو اول المرشحين منافسة للرئيس اردوغان في انتخابات 2023، حليف الامس هو اكثر المعارضين اليوم.

وأكد عيسى المسيح شاهين رئيس حزب المستقبل في إسطنبول:”من اسطنبول جاء الذي سيغير شكل تركيا، من هنا بدأنا ونعلنها الجميع يسالنا هل ستدخلون انتخابات الرئاسة نقول للجميع أحمد داوود أوغلو نعلنه مرشحا للرئاسة، ودعونا نعمل معا لنصل لهذا الحلم ليكون احمد داوود اوغلو رئيسا”.

ترشح داوود اوغلو عراب السياسة الخارجية لتركيا كما يسميه الانصار هنا خرج عن توافق الاحزاب الستة التي كان يُنتظر ان تخرج بمرشح توافقي، خطوة رآها مراقبون بأنها تفتح الباب أمام سيناريوهات مختلفة

وقال قاسم قالجان الباحث السياسي التركي:”احمد داوود اوغلو شخصية مهمة الآن علينا ان ننتظر لنرى موقف الاحزاب الستة خصوصا وأن الترشيح جاء منفردا ، المشهد يزداد تعقيدا وقد نرى مزيد من المفاجئات من بينها التابحث لتوافق جديد بين المعارضة اما التوافق على داوود اوغلو او انسحابة لصالح المرشح التوافقي”.

وتدرج داوود أوغلو في المناصب السيادية داخل تركيا من مستشار لرئيس الوزراء، إلى وزيرٍ للخارجية ثم ترأس أوغلو ثلاث حكومات متتالية، قبل ان يغادر صفوف الحزب الحاكم ويؤسس حزبا معارضا رفضا لسياسة الرئيس الحالية.

يضيف ترشح احمد داوود اوغلو لانتخابات الرىاسة مزيدا من خلط الاوراق في الساحة الانتخابية التركية، ترشح يلقي بظلاله على المعارضة وعلى الحزب الحاكم ايضا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here