كنوز ميديا / محلي

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية،اليوم الجمعة،تنفذ أربع عمليات ضبط في دوائر صحة النجف.

وذكر بيان للهيئة ، أن “فريق عمل مكتب تحقيق النجف كشف عن هدر (1,140,000,000) مليار دينارٍ من المال العام في دائرة صحَّة المُحافظة،نتيجة قيام الدائرة بشراء (6) أجهزة “ثرامات” طبية إسبانيَّة المنشأ، وإيفاد مُوظَّفين إلى إسبانيا،لغرض التدريب عليها، لكن الأجهزة بقيت متروكةً، ولم يتم إدخالها إلى الخدمة لغاية الآن”.

وأضاف البيان إنه “تم في عملية ثانية، رصد مخالفاتٍ في عمل لجنة المشتريات المُؤلَّفة في الدائرة الخاصَّة بشراء (بقجة) جراحيَّةٍ عامَّةٍ تُستخدَمُ لمرَّةٍ واحدةٍ، منوها” بقيام اللجنة بتجزئة العقود ومعاملات الشراء، خلافاً للتعليمات”.

وتابع ان” الفريق تمكَّن خلال العمليَّة الثالثة من ضبط أوليَّات تجهيز مُستشفى المناذرة بمواد تنفُّسٍ اصطناعيٍّ (قناع سيباب) بكميَّاتٍ كبيرةٍ، لافتا إلى “تجهيز كميَّاتٍ كبيرةٍ تفوق حاجة المُستشفى الفعلية، فضلاً عن عدم وجود مكانٍ ملائمٍ وكافٍ لخزنها”.

واوضح ان” العمليَّة الأخيرة، أعلن الفريق الذي انتقل إلى مستشفى الحيدريَّة العام عن ضبط مخالفاتٍ في عمليَّة شراء مواد مُختبريَّةٍ من قبل لجنة مُشتريات المُستشفى، مبينا” عدم وجود تقييم لتلك المواد، في مُخالفةٍ صريحةٍ لتعليمات وزارة الصحَّة بهذا الشأن”.انتهى 9أ

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here