كنوز ميديا / محلي

كشفت هيئة النزاهة الاتحاديَّة، اليوم الخميس، عن صدور ثلاثة قرارات أحكامٍ حضوريَّةٍ تقضي بسجن ضابطٍ برتبة عميدٍ في أحد الأجهزة الأمنيَّة؛ على خلفيَّـة اختلاس أكثر من (13) مليار دينار.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن تفاصيل القضيَّة التي حقَّقت فيها وأحالتها إلى القضاء، بحسب بيان أن “محكمة جنايات الكرخ – الهيئة الثالثة أصدرت ثلاثة أحكامٍ حضوريَّةٍ بحقِّ ضابطٍ برتبة عميدٍ في جهاز مكافحة الإرهاب يقضي كلُّ حكمٍ بالسجن خمس سنوات وشهراً عن كل قضيَّةٍ،استناداً إلى أحكام المادة (316) من قانون العقوبات العراقي”.

وتابعت الدائرة، أنَّ “المدان أقدم على اختلاس مُخصَّصات الخطورة لمُنتسبين في جهاز مُكافحة الإرهاب للعام 2015 البالغة (3,833,000,000) مليارات دينار، و(5,805,000,000) مليارات للعام 2016، فيما كانت المُخصَّصات المُختسلة للعام 2017 (3,579,350,000) مليارات دينار”.

وأضافت، أنَّ “المحكمة، وبعد اطلاعها على الأدلة المُتحصَّلة والإثباتات في القضيَّة، والأوراق التحقيقيَّة، توصَّلت إلى مُقصريَّة المُتَّهم، فقرَّرت إدانته وفق مقتضات المادة الحكميَّة بالسجن خمس سنوات وشهراً عن كل قضيَّـة، وتنفيذ العقوبات بالتعاقب، ليصبح مجموعها (15) سنة و (3) أشهر”.

وكانت الهيئة قد أعلنت في أيار الماضي عن صدور قرار حكمٍ حضوريٍّ بحقِّ “ضابط إداري” في جهاز مُكافحة الإرهاب، يقضي بسجنه (15) سنة؛ جراء التلاعب واختلاس مُخصَّصات الخطورة الأمنيَّة لــ(مدرسة مكافحة الإرهاب) التابعة لجهاز مُكافحة الإرهاب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here