كنوز ميديا / سياسي

رأى الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، اليوم الخميس، بأنه لا يمكن التوصل لشخص يتبوأ منصب رئيس الجمهورية دون حل الخلاف بين والإطار التنسيقي والتيار الصدري.

وقال النائب عن الحزب، جياي تيمور، في تصريح إن “الاجواء السياسية في الاقليم مناسبة لحسم تسمية مرشح رئاسة الجمهورية”.

وأضاف تيمور، أن “الأجواء الآن أكثر ملائمة لتوصل الحزبين الرئيسيين الكرديين إلى مرشح مشترك يكون ممثلا عن الكرد لتمثيلهم رئاسة جمهورية العراق، من بين الأسماء الموجودة والمطروحة”.

وأكد أن “تقارب وجهات النظر بين الإطار والتيار يمثل حل الأزمة بما فيها تسمية رئيس الجمهورية”.

وتابع، أن “هناك اتفاقا شبه أكيد بين الحزبين الكرديين ومتى ما توصلت القوى السياسية الشيعية لحل مشاكلهم فان تسمية مرشح بين الحزبين الكرديين لن يكون عائقا، وأن الحل هو في سلة واحدة ولا يمكن التوصل لشخص يتبوأ منصب رئيس الجمهورية دون التوصل لحل الخلاف بين التيار الصدري والاطار التنسيقي”.

وبين، أنه “متى ما حلت مسألة الخلاف السياسي بين التيار والاطار فأن الاكراد سيحسمون امرهم”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here