كنوز ميديا / دولي

وصلت طائرة نائبة الرئيس الأمريكي، كامالا هاريس، الى كوريا الجنوبية، صباح الخميس، بعد إجراء بيونج يانج تجربة صاروخية جديدة.
وتهدف زيارة هاريس إلى كوريا الجنوبية، التأكيد على قوة تحالف واشنطن مع سول في مواجهة بيونج يانج المسلحة نوويا.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن طائرة هاريس حطت في قاعدة أوسان الجوية آتية من طوكيو حيث حضرت نائبة الرئيس الجنازة الرسمية التي أقيمت لرئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي الذي اغتيل بالرصاص في 8 يوليو/تموز الماضي.

وفي كوريا الجنوبية ستلتقي هاريس الرئيس يون سوك-يول وستزور المنطقة المنزوعة السلاح والشديدة التحصين التي تفصل بين الكوريتين.

قال مسؤول بالبيت الأبيض، اليوم الخميس، إن نائبة الرئيس الأمريكي ستندد بالتجارب الصاروخية ل‍كوريا الشمالية خلال محادثات مقررة مع الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول.

بدورها، قالت نائبة الرئيس الأمريكي: “زيارتي ل‍كوريا الجنوبية هدفها تعزيز قوة التحالف بين البلدين يشهد توسعا في المجالات الاقتصادية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here