كنوز ميديا / دولي

أكد الخبير بالشؤون الروسية عباس حبيش ان قرار موسكو بضم الأقاليم الأربعة الی روسيا، هو قرار لتصحيح التاريخ الجغرافي الروسي ولن ينتهي عند هذا الحد.

وقال حبيش في حديث له ان الرئيس الروسي خاطب الرئيس الأوكراني قائلاً: اذا كنتم تريدون المفاوضات، فلنبدأ ولكن لايمكن المفاوضات حول هذه المناطق الاربعة، فهي أصبحت أراض روسية.

وأوضح ان الحديث كان سابقاً عن حماية جمهورتي لوغانسك ودانيستك من النازيين الجدد والجيش الأوكراني وكان الرئيس الروسي يحذر انه اذا استمرت الهجمات، قد نغير منطق اللعب السياسي والاقتصادي والجيوسياسي وهذا ما حصل اليوم تاريخياً والحديث القادم سوف يكون عن مناطق اخری ولن يتوقف الرئيس الروسي.

وأكد ان جميع المواطنين الروس وحتی الذين يكرهون بوتين يتعاطفون مع قراراته في هذا المجال، مشيراً الی ان مدينة سن بطرزبورغ والتي تعتبر المدينة الثانية بثمان ملايين نسمة في روسيا، أصبحت في ساعة خطاب بوتين حول ضم الاقاليم الاربعة، مدينة خالية من السيارات، حيث كان الجميع يستمع لخطاب بوتين.

وأشار حبيش الی تصريحات الفيلسوف الروسي، ألكسندر دوغين الذي يعتبر العقل المدبر وراء سياسات الرئيس بوتين، موضحاً ان دوغين وبعد اربعين يوم من اغتيال ابنته داريا دوغين علی يد الاوكرانيين، تحدث لأول مرة قائلاً: هذا هو بدء الكفاح الطويل ضد الاستعمار الغربي الجديد علی روسيا والعالم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here