كنوز ميديا / سياسي

جدد رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، دعوته لعقد حوار شامل لحلّ الأزمة السياسية الراهنة في البلاد والا فإن “النار ستحرق الجميع”.

وقال الكاظمي خلال كلمته في الذكرى الخامسة على رحيل رئيس الجمهورية الأسبق جلال طالباني، “نحنُ نعيشُ زمناً تلاشت فيه القيمُ والأخلاقُ في عالمِ السياسة وغُلّبت لغةُ الاتهامِ والتخوين على لغةِ التهدئةِ والحوارِ وصولاً إلى الحل”.

وشدد على “ضرورة العودة إلى طاولة الحوار الوطني الجامع لكل العراقيين”، لافتاً إلى أن “مصالح العراقيين الهدف الذي يجبُ أن يتقدمَ الجميع إلى طاولةِ الحوارِ الوطني”، مستدركاً: “الحوار سبيلُنا الوحيدُ لحلّ الأزمة وإلا فالنارُ ستحرقُ الجميعَ”.

وأضاف، أن “الاتفاق الوطني على أساس المشتركات العراقية العميقة والقيمِ الوطنية المترسخة في بلادِنا ليس صعباً او مستحيلاً”، مبيناً أن “العراقيين استطاعوا أن يعيدوا تقديمَ أنفسَهم للعالمِ بصورةٍ تليقُ بهم وبتأريخهم”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here