كنوز مديا / سياسي

أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، أن العراق يمر بظرفٍ استثنائي دقيق لا يخلو من مخاطر، فيما اعتبر لغة الحوار هي الطريق للخروج من الأزمة الراهنة.

وقال صالح خلال كلمته في الذكرى الخامسة على رحيل رئيس الجمهورية الأسبق جلال طالباني، إن “العراق يمرُ بظرفٍ استثنائي دقيق لا يخلو من مخاطر، وان امامنا جميعاً مسؤولية تاريخية ووطنية وأخلاقية في رص الصف الوطني للخروج من الأزمة الراهنة، والشروع في بناء دولة مُقتدرة فاعلة تحمي مصالح البلد وتُعزز سيادته وتضمن سلامة مواطنيه”.

وأضاف، “نجحنا في تجاوز الكثير من الإشكالات واستطعنا الانطلاق بالبلد من عنوان للتنازع الى عنوان لتلاقي دول وشعوب المنطقة على الامن والسلام والاستقرار والتنمية الاقتصادية، فهناك الكثير من التحديات المشتركة التي تواجه بلدان المنطقة، ولن تُجابه الا عبر التعاون المشترك”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here