كنوز ميديا / دولي

اكد نائب وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية علي باقري كني بان طهران لن تتحمل انتهاك حقوق الإيرانيين في أي مكان في العالم وستستخدم كل إمكانياتنا لاستيفاء حقوقهم.

جاء ذلك في تصريح ادلى به باقري خلال لقائه في بودابست الثلاثاء في اطار جولته الأوروبية والوجهة الأولى لهذه الرحلة، بمجموعة من الإيرانيين المقيمين في المجر.

وفي هذا اللقاء أكد مساعد الخارجية دور ومكانة الإيرانيين في الخارج في التعريف بالثقافة والحضارة الإسلامية الإيرانية ، وأشار إلى الجالية الإيرانية كرصيد قيم ومؤثر في التعبير عن حقائق التقدم والتنمية في الجمهورية الإسلامية الايرانية، وأضاف: من أهداف ومسؤوليات جهاز السياسة الخارجية هو دعم حقوق الإيرانيين وتوفير التسهيلات لصلاتهم المستمرة والمستقرة مع الوطن الأم.

كما اعتبر يقظة الإيرانيين في الخارج عاملا رئيسيا في اجهاض احلام المناهضين للجمهورية الاسلامية، ووصف دور النخب ، وخاصة الجامعيين بأنه مهم جدا وقال: الإيرانيون في الخارج هم امتداد لاقتدار وشموخ إيران الإسلامية في العالم.

وفي إشارة إلى دور المجلس الأعلى للإيرانيين بالخارج ، أوضح باقري أن من مسؤوليات وزارة الخارجية التعامل السريع مع مشاكل الإيرانيين وزيادة الدعم القنصلي لهم ، وذكر أن الحكومة لن تتحمل انتهاك حقوق الإيرانيين في أي مكان في العالم وسوف نستخدم كل القدرات لتأكيد حقوقهم واستخدام كافة الأدوات القانونية والسياسية لتأمين حقوقهم.

* اللقاء مع أساتذة جامعيين وعلماء الدراسات الايرانية في جامعة بودابست

كما التقى علي باقري ، نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية، عددا من أساتذة الجامعات وعلماء الدراسات الايرانية بجامعة بودابست.

في هذا الاجتماع ، أعرب باقري عن تقديره لجهود علماء الدراسات الايرانية المجريين في توسيع اللغة الفارسية والثقافة الإيرانية في هذا البلد ، وقال: إن الحضارة الغنية والثقافة النبيلة لإيران الإسلامية كنز بشري ثمين وثروة عظيمة ورصيد للعلاقات التي تتمحور حول الإنسان في عالم يقوم على التعددية.

*اللقاء مع نائب وزير خارجية المجر

والتقى نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية أيضًا نائب وزير خارجية المجر خلال الزيارة وقال خلال اللقاء: بقدر ما ترفض إيران الحرب ، فهي تدين العقوبات بسبب العقاب العشوائي للبشر.

وفي إشارة إلى آخر التطورات في مفاوضات رفع العقوبات قال: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تعتبر استعداد الأطراف لابداء التزامات دائمة عاملا في تحقيق اتفاق سريع وان الالتزام بالتعهدات ضمان للحفاظ على الاتفاق وديمومته.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here