كنوز ميديا / محلي

اكد وزير الييئة وكالة د. جاسم الفلاحي بان العمل على المستويات الوطنية لا يمكن ان يحقق نتائج ايجابية وواقعية في مواجهة أثار التغيرات المناخية دون تعاون اقليمي ودولي يمكنه من تحقيق تقدم مثمر في تطبيق الستراتيجية التي وضعتها الحكومة العراقية ، مشيرا الى أهمية التزام الدول الصناعية الكبرى بالآلية التعويضية والتي اقرها اتفاق باريس للتغيرات المناخية .

جاء ذلك خلال ترؤس جاسم عبد العزيز الفلاحي الوفد الحكومي العراقي المشارك في افتتاح المؤتمر الوزاري عالي المستوى في جمهورية قبرص برعاية برنامج الامم المتحدة للبيئة UNEP وبالتعاون مع منظمة اليونسكو UNISCO والاتحاد الاوربي لإعادة تشكيل كوكب الارض في مواجهة التغير المناخي بمشاركة 130 دولة .

وشدد على ضرورة الدعم الكبير الذي توليه الدولة العراقية بموضوع التغيرات المناخية وتداعياتها الاقتصادية والصحية والاجتماعية والامنية ، ودور الشباب والنساء ومساهمتهم في مواجهة التغيرات المناخية وتعزيز المساهمة المجتمعية .

وبين الفلاحي  خلال المؤتمر الذي يشارك فيه وزراء البيئة في الاتحاد الاوربي بمختلف دول العالم انه تم التركيز على الحوار الاوربي شرق اوسطي لمواجهة تأثيرات التغيرات المناخية وكيفية تطبيق مفاهيم التغير المناخي والطاقات المتجددة ومواجهة المشاكل البيئية التي يواجهها العالم .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here