بقلم// إياد الإمارة

لبيك سيدي..
لبيك قائدي..
لبيك ايها المرجع الكبير..
لبيك بقلبي وروحي وعقلي..
لبيك بكل جوارحي..

سيدي المفدى يا رجل الورع والتقوى..
يا أيها الموحد الموالي..
يا أيها الحكيم..
نراك تحت لواء صاحب العصر والزمان الإمام الحجة بن الحسن صلوات الله وسلامه عليه تسير خلفه ونحن خلفك..

سيدي يا بقية الخميني العظيم رضوان الله عليه..
يا بقية الصالحين العاملين في سبيل الله..
يا أمل المستضعفين والمحرومين..
يا سيد المقاومين..

سيدي يا رعب أعداء الله..
سيدي يا مذل المستكبرين..
يا حامل راية الحسين عليه السلام..
يا من تردد قوله عليه الصلاة والسلام في عرصات كربلاء المقدسة: هيهات منا الذلة.

سيدي الخامنائي نحن نحبك..
نحن نتبعك..
نحن نقلدك..
وأنت أنت الأمل في كل هذا التردي والتراجع من حولنا..

سيدي الخامنائي نحن على نهجك المحمدي العلوي الحسيني الخميني..
نحن معك طاعة لله تبارك وتعالى..
نحن معك يا مولاي..

سيدي الخامنئي أنت ولينا..
وأنت قائدنا في زمن الغيبة..
وكلما تضج الصبابة فينا شوقاً لإمام زماننا عجل الله تعالى فرجه الشريف نظرنا إلى وجهك المشرق وكلنا صبابة على الدوام.

ايها الخامنئي المفدى اسأل الله عز وجل أن يطيل في عمرك ويهبك الصحة والسلامة والسداد والتوفيق إنه سميع مجيب.

يا بقية الله..
يا صاحب العصر والزمان..
يا حجة الله..
يا إمامنا المهدي المنتظر صلوات الله وسلامه عليك والسلام عليك ورحمة الله وبركاته
سيدي يا بقية الله نرجوك أن تدعو لجنديك الخامنئي وأن تمنحه بركتك يا بقية الله روحي لتراب مقدمك الفدا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here