كنوز ميديا / سياسي

كشف النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان ، ماجد شنكالي، ان مجلس النواب سيحدد الأسبوع المقبل موعداً لانتخاب رئيس الجمهورية.

وقال شنكالي في حوار متلفز “الأسبوع المقبل ستعقد جلسات البرلمان وقد لا تشهد أول جلسة تقديم مرشح رئاسي لكن يتم تحديد موعد انتخاب رئيس الجمهورية وفسح المجال لحسم الأمر”.

وأوضح “القوى الكردية على وشك حسم مرشح منصب رئيس الجمهورية وهنالك ظرف ضاغط على الحزبين الكرديين”.

وأضاف شنكالي “يجب على القوى السياسية تقبل واقع كل طرف والركون للحوار السياسي” مبينا ان “مقومات جلسات الحوار التي يرعاها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ليست مضمونة النجاح باعتباره طرف متهم بالتحيز لطرف ما”.

وأكد ان “الحوار هو المخرج الوحيد للأزمة وهنالك ضاغط كبير والحزبين الكرديين سيصلان الى اتفاق وحل لحسم ملف رئاسة الجمهورية وقادة الحزبين وصلا الى الحلحلة”.

وبين ان “سيناريو انتخاب رئيس الجمهورية لعام 2018 مستبعد حتى الآن ولكن كل شي وارد ولا نستطيع الجزم بالأمر”.

وأشار شنكالي الى ان “مشكلة قانون النفط والغاز عالقة منذ 2003 بين بغداد وأربيل وحلولها وفق الاطر الدستورية”.

وتوقع، ان “تكون اختيارات الحكومة الجديدة جدية وتحقيق ما مرسوم لها وستحقق اكثر من الحكومات السابقة اذا لم تعرقل الكتل السياسية لها” لافتا الى ان “إئتلاف إدارة الدولة سيتحمل مسؤولية الحكومة المقبلة بالكامل”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here