كنوز ميديا / رياضة

أكّد المدير الفني لمنتخب البرتغال، فرناندو سانتوس، أنّ أزمة قائده كريستيانو رونالدو مع نادي مانشستر يونايتد، لا تخص المنتخب، محذراً من سيناريو ما حدث في مباراة السعودية والأرجنتين.

ويستعد منتخب البرتغال لمواجهة نظيره الغاني يوم الخميس، في الجولة الأولى ضمن منافسات المجموعة الثامنة لنهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، المقامة حالياً في قطر.

وبالتزامن مع ذلك، تفجّرت أزمة كبيرة بإعلان نادي مانشستر يونايتد فسخ تعاقده مع النجم كريستيانو رونالدو، ليصبح قائد منتخب البرتغال حراً في الانتقال إلى ناد آخر.

ورد فرناندو سانتوس، على الضجة المثارة، حول نجمه رونالدو، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، بالقول: “لم نتناقش في موضوع رونالدو فهو لا يخص المنتخب، ولم يتحدث أيّ لاعب عنه، ولا حتى رونالدو نفسه”.

وحذّر مدرب البرتغال لاعبيه من ثلاثة أمور، أولها تقديم أداء مشابه لما حدث في كأس العالم الأخيرة “روسيا 2018″، حين ودع منتخبه البطولة من الدور الثاني إثر خسارته أمام نظيره الأوروغوياني.

وأكد المدير الفني للبرتغال أنه لا يريد كذلك تكرار سيناريو كأس أمم أوروبا “يورو 2016″، قائلاً: “لقد توجنا بلقب يورو 2016، لكننا لا نريد تكرار مسيرة الدور الأول حينها عندما تعادلنا في أول 3 مباريات”.

وختم سانتوس تصريحاته بتحذير ثالث، بقوله: “ما حدث في مباراة السعودية والأرجنتين جرس إنذار لنا وللجميع، والأمر لا يتعلّق بها فقط، وما حدث مع منتخبات كبرى أخرى من مفاجآت خير دليل”.

يُذكر أن المنتخب السعودي فجر أولى مفاجآت مونديال 2022 بالفوز على نظيره الأرجنتيني (2-1) يوم أمس الثلاثاء، في المجموعة الثالثة، وبنفس السيناريو والنتيجة أسقط المنتخب الياباني نظيره الألماني (2-1) اليوم الأربعاء، وذلك في إطار مباريات المجموعة الخامسة للمونديال.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here