كنوز ميديا / رياضة

انتهت آمال منتخب قطر في المونديال مبكرا بخسارتين أمام الإكوادور والسنغال في الجولتين الأولى والثانية، ليودع البطولة التي تحتضنها بلاده بمواجهة ختامية أمام هولندا في المجموعة الأولى.

ونجح منتخب قطر في تسجيل أول هدف في تاريخ مشاركاته بكأس العالم، عندما زار لاعبه محمد مونتاري شباك السنغال في لقاء خسره “العنابي” 3-1.

بصمة تاريخية
لن يكون الهدف الوحيد الذي سجله المنتخب القطري كافيا لترك ذكرى طيبة للعنابي الذي يشارك لأول مرة في المونديال، فالبحث عن نتيجة إيجابية بات الهدف الأخير أمام هولندا.

يسعى المنتخب القطري لحصد أول نقطة في تاريخه بالبطولة أو تحقيق الفوز الأول، مما قد يضع الطواحين الهولندية في ورطة، ليقدم أداء مغايرا عن الذي قدمه في أول جولتين.

منتخب قطر يتقاسم رقما سلبيا مع نظيره الكندي مع ختام منافسات الجولة الثانية في البطولة، حيث لم يحصد أي منهما نقاطا حتى الآن في البطولة.

المدير الفني لأصحاب الضيافة فيليكس سانشيز قال إن فريقه ليس بحاجة إلى المزيد من الدوافع والتحفيز، مضيفا: “نلعب ضد هولندا، وهذا أمر كاف لتحفيز اللاعبين”.

الاستمتاع بالفرصة الأخيرة للعب في المونديال هو الهدف الرئيسي لمنتخب قطر كما صرح مدربه، حيث أكد أن “العنابي” يتحلى بثقة كبيرة لتقديم مباراة وداعية طيبة أمام هولندا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here