كنوز ميديا / اقتصاد

أعلنت اللجنة المالية النيابية، أمس الأربعاء، عن أرقام متوقعة لسعر النفط والعجز وحجم موازنة 2023.

وقال عضو اللجنة معين الكاظمي في تصريح إن “المعدل الكلي لموازنة 2023 سيتراوح بين (110-120) تريليون دينار وحسب الانفاقات المتوقعة”.

وأضاف، أنه “في حال وصول معدل الايرادات الكلي لايرادات الموازنة، الى 140 تريليون دينار فإن العجز المتوقع 20 تريليون دينار”، مشيرا الى أنه “في حال زيادة الحكومة للايرادات المالية من خلال الضريبة والجمرك ونافذة بيع العملة سيقلص العجز الى 10 تريليونات دينار”.

وحول سعر برميل النفط المتوقع في الموازنة، بين الكاظمي أن “سعر برميل النفط في موازنة 2021، بلغ 45 دولارا، اما في موازنة 2023 فسيكون اكثر من 60 دولارا”.

وكان رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، قد وجه في وقت سابق، بأن تكون الموازنة بمستوى الطموح، فيما أشار الى أهمية ان تأخذ على عاتقها التصدي الفعال لمشكلة نقص الكهرباء.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان إن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ترأس، اجتماعاً ضم وزيرة المالية طيف سامي ووزير النفط حيان عبد الغني ووزير الكهرباء زياد علي فاضل، وعدد من المستشارين”.

وأضاف إن “الاجتماع ناقش ملف مشروع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2023، وضرورة الإسراع بإعداده، وإرساله الى مجلس النواب”.

ووجّه السوداني “بأهمية أن تكون الموازنة بمستوى الطموح، وأن تضع في أولوياتها تلبية حاجات المواطنين من الخدمات”، مشددا على ضرورة “أن تأخذ على عاتقها التصدي الفعال لمشكلة نقص الكهرباء، التي أثرت بشكل كبير في حياة المواطن وعلى القطاعات الاقتصادية في البلاد”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here