كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس تيار الحكمة، عمار الحكيم، اليوم الأربعاء، أن داعش صورة مطابقة للنظام الصدامي المباد الذي استخدم ذات الأسلحة المحرمة دوليا ضد العراقيين.

وقال الحكيم في بيان تلقته (كنوز ميديا) إن “الإحاطة التي قدمها فريق التحقيق الأممي” اليونيتاد “الخاص بجرائم داعش والذي عرضه أمام سفراء مجلس الأمن الدولي واعتبار ما ارتكبته عصابة داعش الإرهابية عام 2014 آبأن احتلالها أجزاء من أرض العراق جرائم حرب سيما وأنها تضمنت إشارة خطيرة لاستخدام الأسلحة الكيميائية والبايلوجية في عملياتها الإرهابية ضد المدنيين العزل وقوات الأمن العراقية ينبغي أن تكون منطلقا لتدويل تلك الجرائم نظرا لفداحتها وفظاعتها”.

وأضاف أن “التقرير الأممي يؤكد أن داعش صورة مطابقة للنظام الصدامي المباد الذي استخدم ذات الأسلحة المحرمة دوليا ضد العراقيين في مجازر شاخصة بأوجاعها حتى الساعة، ولولا فتوى الدفاع الكفائي والاستجابة الكبيرة لها من أبناء شعبنا العراقي والتي أدت إلى هزيمة المشروع الداعشي الإرهابي الذي كاد أن يحرق العراق والمنطقة ويهدد المصالح الدولية”.

وأضاف أن “إزاء هذا التطور فالحكومة ووزارتا العدل والخارجية مطالبتان بالتواصل مع المنظمات الحقوقية والإنسانية الأممية لإنصاف ذوي الضحايا والعمل على التنسيق مع شرطة” الإنتربول “الدولية لملاحقة واعتقال كل من تلطخت يده بدماء العراقيين الأبرياء من المجرمين الهاربين خارج العراق”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here