كنوز ميديا / امني

أكد المتحدث باسم محافظة ذي قار، أبو الحسن البدري، اليوم الأربعاء، ان البعض من تظاهرات ذي قار تخريبية مدفوعة الثمن وتحاول إعادة المحافظة الى المربع الأول.
وقال البدري، في بيان تلقته (كنوز ميديا) انه “بعدما شهدته ذي قار بالامس واليوم في ذي قار من خروج بعض المجاميع وقطع بعض الطرق، نقول ان بعض المطالب حقة مثل ( تاخر وتمييز معاملات الجرحى )”، لافتاً الى انه “تم لقاء المحافظ بممثليهم يوم امس ووعد على متابعة الموضوع”.
واضاف ان “البعض الاخر من التظاهرات تخريبي ومدفوع الثمن من تجار ازمات يحاولون اعادة المحافظة الى المربع الاول”.
ونوّه ان “الجيش العراقي هو السور الحصين لكل العراقيين ويجب احترامه وما حدث اليوم كان مخطط له حيث تم الاعتداء عليه دون مقدمات وكان هناك ( بمبات ) محضره تم استخدامها من قبل بعض المندسين على الجيش العراقي وهذا لا نسمح به اطلاقاً ولابد لنا الاشارة والاشادة هنا بحكمة القوات الامنية بتعاملها مع المحافظة”.
واشار الى ان “ضمير الناشطين والمتظاهرين الحقيقيين وتدخلهم الفوري بالقضاء على اي مؤامرة لاحراق المحافظة”، مستدركاً بالقول: ان “الاسناد المهم من ابناء المحافظة جميعا للهدوء وعدم اعادة المحافظة الى ما كانت عليه بعد ان نظف جو المحافظة من الدخان وبدأت الحياة تعود تدريجيا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here