كنوز ميديا / اقتصاد

ارتفعت أسعار الذهب يوم الجمعة مدعومة بضعف الدولار، في حين استعد المستثمرون لبيانات تضخم مهمة في الولايات المتحدة وقرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) المقرر الأسبوع المقبل بخصوص رفع سعر الفائدة.

وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1793.16 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0241 بتوقيت جرينتش، لكنه انخفض 0.3 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1804.80 دولار.

وهبط مؤشر الدولار 0.1 بالمئة. ويجعل ضعف الدولار الذهب أكثر جاذبية للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

ويتوقع المشاركون في السوق الآن احتمالا 93 بالمئة لرفع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماع السياسة لمجلس الاحتياطي الاتحادي في 13 و14 ديسمبر كانون الأول. كما سيترقب المستثمرون تقرير مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر نوفمبر تشرين الثاني المقرر صدوره يوم 13 ديسمبر كانون الأول.

وقال إدوارد مويا كبير المحللين في أواندا في مذكرة “سيهتم المتعاملون برؤية ما سيقوله مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن اتجاه التضخم ومتى يمكن أن تصل اسعار الفائدة إلى الذروة”.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.6 بالمئة إلى 23.20 دولار، في حين زاد البلاتين 0.4 بالمئة إلى 1006.91 دولار. وخسر البلاديوم 0.4 بالمئة مسجلا 1918.50 دولار، لكنه يتجه لتحقيق ثاني مكاسب أسبوعية على التوالي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here