كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس ائتلاف إدارة الدولة، عمار الحكيم، اليوم السبت، أن الحفاظ على النصر لا يقل أهمية عن تحقيقه، ومواصلة ضرب رؤوس الإرهاب وخلاياه النائمة.

وقال الحكيم في بيان انه “يوم شاخص في تاريخ الأمة العراقية التي رفعت رأسها عاليا شامخا بشموخ جبالها ونخيلها بين الأمم بعد خوض ملحمة وطنية كبرى، انتهت بكسر شوكة عصابة داعش الإرهابية وانتزاع الأراضي المستلبة كموصلنا الحدباء وأخواتها من براثن تلك الزمرة التي أذاقت البلاد والعباد عذابات قل نظيرها من قتل وهتك وسلب وسبي وانتهاك للحرمات والمقدسات”.

وأضاف: “ملحمة تحرير أرض العراق التي انطلقت بعد إصدار المرجعية الدينية العليا ( دام ظلها الوارف) من النجف الأشرف فتوى الدفاع الكفائي ليستبسل فيها أبناء العراق من جيش وشرطة وحشدين شعبي وعشائري وبيشمركة وباقي قواتنا البطلة ويسجلوا بطولات تجاوزت أبعادها العسكرية والأمنية لتنطوي على أبعاد إنسانية رائعة كرعاية واحتضان النازحين وحماية سكان المناطق التي شهدت قتالا عنيفا استمر شهورا طوال”.

وأشار الحكيم الى، أنه “وبهذه المناسبة نؤكد أن الحفاظ على النصر لا يقل أهمية عن تحقيقه وأن فرحتنا لن تكتمل إلا بإعادة من تبقى من النازحين إلى مناطق سكناهم بعد تأهيلها، وأيضا مواصلة ضرب رؤوس الإرهاب وخلاياه النائمة وصون المنجز الأمني وتفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه الآثمة العبث بأمن واستقرار وطننا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here