كنوز ميديا / محلي

معتمدا على دراجته النارية ومهاراته، يصل هذا الشاب العراقي سريعا الى مكان الحوادث ليساهم في إنقاذ مصابين وأرواح، خلدون صعب يعد أول مسعف تطوعي في العراق.

سخر ومنذ سنوات وقته وجهده بلا مقابل لتقديم الأسعافات الأولية الضرورية لمن يتعرضون لحوادث سير وغيرها من الحوادث.

والأهم في عمل خلدون أنه يصل قبل سيارات الإسعاف التي غالبا ما تتأخر بسبب الاختناقات المرورية.

ولتطوير مهاراته كان خلدون باع دراجته النارية السابقة بغرض السفر واجراء المزيد من الدورات التدريبية حاصلا على شهادات عدة في التعامل مع الحالات الطارئة والاستعداد لها.

وفضلا عن اعتماده على المعلومات التي تزوده بها دوريات الشرطة وعلى خرائط غوغل لتحديد الطرق المزدحمة أنشأ المسعف التطوعي تطبيقا الكترونيا عبر الهاتف النقال ليطلبه كل شخص بحاجة الى اسعاف فوري وليتسنى له مساعدة اكبر عدد ممكن من الافراد.

ولم تقف طموحات خلدون في الاستمرار بهذا العمل الطوعي فحسب بل يعمل على تطويره آكثر و تعزيزه بفريق يساعده.

يذكر أن يشهد منذ نحو عامين تصاعدا خطيرا في حوادث السير يذهب ضحيتها الآلاف سنويا بحسب إحصائيات رسمية. وبلغ عدد الحوادث المرورية نحو سبعة آلاف منذ مطلع العام 2022.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here