كنوز ميديا / دولي

ذكّر الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين المصريين الأسبق بهجوم بينى غانتس” وزير الدفاع الإسرائيلى” العنيف على رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو، بسبب الالتزامات التى قطعها نتانياهو على نفسه أمام حلفائه فى الحكومة المقترحة.
وأضاف في مقاله اليوم بالأهرام ” جحيم إسرائيل يبدأ اليوم” أن غانتس حذر نتانياهو من اللعب بالنار، وأنه يقوم بتصرفات غير مسئولة سوف تفتح باب جهنم على الإسرائيليين، والفلسطينيين.. وسيقود المنطقة كاملة إلى الجحيم.
وأضاف أنه تأكيدا لتصريحات غانتس، فقد طلب رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتانياهو مهلة إضافية من الرئيس الإسرائيلى إسحاق هرتسوغ ليتمكن من تشكيل الحكومة ، مشيرا إلى أن المهلة القديمة انتهت مساء السبت الماضى، والمهلة الجديدة تستمر 14 يوما إضافية.
وقال إن المهلة الجديدة هدفها شيطانى، لأنها تهدف إلى تمرير بعض القوانين فى الكنيست الإسرائيلى الذى يجتمع اليوم لتشكيل هيتئه العامة الجديدة بعد نتائج الانتخابات الأخيرة.
وأوضح سلامة أن القوانين المقترحة هدفها تمكين زعيم حزب «شاس» أرييه درعى، المتهم فى قضايا فساد، والمحكوم عليه بالسجن مع إيقاف التنفيذ، من دخول الحكومة، وكذلك توسيع صلاحيات وزير الأمن الداخلى، والمرشح له الإرهابى إيتمار بن غفير، من أجل تعديل قانون الشرطة بما يسمح للإرهابى «بن غفير» بصلاحيات واسعة، وغير مسبوقة فى الضفة الغربية، والمستوطنات.
وتوقع سلامة أن «جحيم» إسرائيل سوف يبدأ اليوم من الكنيست الإسرائيلى إذا نجح تحالف الليكود، والمتطرفين، والإرهابيين فى تمرير مشروعات القوانين المقترحة.
وخلص إلى أن إسرائيل تسير بخطوات متسارعة إلى التطرف، والإرهاب منذ بدء عصر بنيامين نتانياهو، الذي يعود الآن أكثر شراسة، وعدوانية ليفتح باب جهنم فى المنطقة على مصراعيه خلال المرحلة المقبلة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here