كنوز ميديا / متابعات

ذكّرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أوكرانيا بمساهمتها وكونها من بين الأوائل الذين دعموا المغامرة الأمريكية بشأن الغزو غير المشروع للعراق.

وقالت: “كان سيرغي لافروف الممثل الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة، وفعل كل شيء لمنع مجلس الأمن والأمم المتحدة من الانجرار إلى مغامرة الولايات المتحدة بشأن الغزو غير الشرعي للعراق، لذلك لم يحصل الأمريكيون على الشرعية اللازمة لجريمتهم، لكنها ارتكبت جريمة”.

وأضافت زاخاروفا، أن الولايات المتحدة، بعد أن جمعت شركاءها، “دمرت دولة العراق في ذلك الوقت، وداست بالكامل على سيادتها”.

في فبراير 2003، قال وزير الخارجية الأمريكية آنذاك كولين باول، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، إنه تلقى معلومات حول تقنيات نظام صدام لإنتاج أسلحة بيولوجية في العراق، وعرض أنبوب اختبار به مسحوق أبيض.

واستنتج الكثيرون، أن هذا مثال على أسلحة الدمار الشامل المنتجة في العراق، وفي وقت لاحق، تبين أن وكالة المخابرات المركزية قامت بتضليل السلطات، ولم يتم العثور على أسلحة بيولوجية في العراق، وأوضح وزير الخارجية أنه أظهر أنبوب اختبار مزيفا للإقناع.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here