كنوز ميديا / محلي

حذر المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان في العراق، من اعتماد أرقام خيالية في موازنة 2023.
وقال نائب رئيس المركز المحامي حازم الرديني ان تمرير الموازنة بصبغتها الحالية والتي اعتمدت سعر البرميل الواحد بمعدل 70 دولار وبطاقة تصديرية تصل إلى ثلاثة ملايين وخمسمائة الف برميل يوميا وهي ماتشكل نسبة اكثر من ٩٠ بالمئة من وارادات الميزانية وعند تدقيق البيانات الصادرة من وزارة النفط للاشهر الخمسة الأولى من 2023 نجد ان معدل التصدير اليومي كان ثلاثة ملايين وثلاثمائة الف برميل يوميا اي انه هناك فرق 200 الف برميل اقل عن مامذكور بالموازنة،في حين ان الواردات المتحققة كانت بمعدل سبعة مليارات وخمسمائة الف دولار علما ان اسعار النفط بالشهر الأول كانت قرابة 79 دولار للبرميل الواحد وانخفضت آلى 71 دولار بالشهر الخامس.
وتوقع الرديني انخفاض أسعار النفط دون ال 70 دولار بالاشهر القادمة وهذا يعني زيادة نسبة العجز والتي هي في الاصل كبيرة جدا اذ تصل الى اكثر من 45 مليار دولار وهذا يعني إدخال البلد بازمات اقتصادية كبيرة جدا.
وطالب الحكومة واللجنة المالية بمجلس النواب إعادة النظر وفق الواقع الحالي واعتماد سعر البرميل بما لايزيد عن 60 دولار وبكميات التصدير الحالية وهي 3 ملايين و300 الف برميل يوميا لا المتوقعة مستقبلا بالاضافه إلى هناك مبالغة كبيرة بحجم الواردات الغير النفطية والتي لن يتحقق اكثر من 50 بالمية منها في احسن الأحوال والعمل على إلغاء كافة المصاريف الغير ضرورية وتخفيض على الاقل 20 مليار دولار من موازنة 2023 لان اقرارها بعجز كبير مع الأرقام أعلاه ممكن يدخل البلاد بدوامة اقتصادية يصعب معالجتها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here