كنوز ميديا / امني

أعلنت خلية الاعلام الأمني، الاربعاء، الاطاحة بـ “المفتي الشرعي” لداعش في محافظة صلاح الدين.

وذكرت الخلية في بيان أن “مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، تمكنت من خلال تكثيفها للجهود الاستخبارية والمعلومات الدقيقة من القاء القبض على إرهابيين اثنين مطلوبين وفق احكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب في صلاح الدين”.

وأوضحت أن “احدهم كان يعمل ما يسمى بالمفتي الشرعي في قاطع صلاح الدين”، مبينا أن “المعلومات والوثائق تشير الى أنه قام باصدار فتاوى تجيز قتل افراد الاجهزة الامنية والمواطنين اضافة الى خطف افراد القوات المسلحة واعدامهم”.

ولفتت الى “تدوين اقوال المتهمين وسيتم اُحالتهما الى الجهات القضائية المختصة لينالا جزائهما العادل”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here