كنوز ميديا / امني

ابدى النائب السابق عن محافظة كركوك ياسين العبيدي، الاحد، استغرابه من خطوة الحكومة باخلاء مقر قيادة عمليات كركوك تمهيدا لتسليمه للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال العبيدي في تصريح، إن “المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة يمثل رمزا لفرض القانون في كركوك ولا يمكن التفريط به مطلقا لصالح الأحزاب الكردية”.

وأضاف انه “من المحتمل أن يأخذ إجراء إخلاء المقر المتقدم في كركوك إلى منحنيات لا نستطيع ضبط الشارع في كون هذا الإجراء الذي سيعقد المشاكل بالمحافظة”.

وأشار العبيدي، الى ان “الحزب الديمقراطي هو المستفيد من قضية تسليم بناية المقر المتقدم لقيادة العمليات المشتركة للحزب وانه لا نستطيع ضبط الشارع الكركوكي في حال خروج التظاهرات المنددة بعودة الحزب”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here