كنوز ميديا / دولي

قال الضابط الأمريكي السابق، أنتوني شافير، إن قرار فلاديمير زيلينسكي بتجنيد نحو 300 ألف شخص إضافي في صفوف القوات المسلحة الأوكرانية يشير إلى تحول البلاد إلى استراتيجية دفاعية.

وأضاف شافير في مقابلة على قناة Judging Freedom في “يوتيوب”: “لا يهم ما تقوله الصحافة الأمريكية أو البريطانية. إذا أعلنت عن تجنيد في وقت تخسر فيه، فمن المحتمل أنك تتخذ موقفا دفاعيا. أعتقد الآن أنه (زيلينسكي) يحاول التخطيط لاستراتيجية دفاعية في الخريف”.

وأوضح أن نظام كييف يكرر سيناريو ألمانيا النازية في عام 1944، فبعد معركة كورسك، اضطرت القوات الألمانية آنذاك إلى التراجع، وتم استدعاء المراهقين وكبار السن للخدمة، إذ لم يكن هناك أشخاص في سن الخدمة العسكرية. “الشيء ذاته ينتظر أوكرانيا”.

وختم شافير: “لم يبق أحد آخر، لقد نفدت أعداد الأوكرانيين الذين هم في سن التجنيد، وجميعهم الآن في ساحة المعركة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here