كنوز ميديا / اقتصاد

فتحت المؤشرات الرئيسة في بورصة «وول ستريت» الأمريكية على ارتفاع، أمس، بعد أن أظهر تقرير ارتفاع معدل البطالة في أغسطس وتباطؤ نمو الأجور، ما يعزز التوقعات بأن يتوقف مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) عن رفع أسعار الفائدة.

وزاد مؤشر داو جونز الصناعي 154.33 نقطة أو 0.44 % إلى 34876.24 نقطة.

وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 22.94 نقطة أو 0.51% إلى 4530.60 نقطة، في حين صعد مؤشر ناسداك 95.00 نقطة أو 0.68 % إلى 14129.96 نقطة عند .

واستقرت الأسهم الأوروبية، مع معادلة الدعم الذي قدمته أسهم شركات الطاقة والتعدين لأثر الضغوط من أداء ضعيف لسهمي أوروبيس الألمانية لإنتاج النحاس بعد تحذير بشأن الأرباح، وفولكسفاجن إثر خفض لتوصية السهم. وخلال التداولات، استقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي عند 457.9 نقطة، لكنه يتجه لتحقيق مكاسب للأسبوع الثاني إذا استمر هذا الاتجاه.

وانخفض المؤشر داكس الألماني 0.2% مع هبوط سهم أوروبيس 18% بعد أن قالت أكبر شركة لإنتاج النحاس في أوروبا إنها لن تحقق الأرباح التي توقعتها للعام بأكمله. لكن أسهم قطاع التعدين ارتفعت 0.7% بعد رصد زيادة في معظم أسعار المعادن الأساسية.

وأنهى مؤشر توبكس الياباني التعاملات عند أعلى مستوى في 33 عاماً، إذ حقق مكاسب كبيرة مع سعي المستثمرين لاقتناص صفقات رابحة واقتناء أسهم مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية، في حين قاد المكاسب سهم مجموعة سوني وأسهم القطاع المالي. وصعد توبكس 0.76% إلى 2349.75 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ يوليو 1990. وتقدم المؤشر 3.7% خلال الأسبوع، وهي أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ الأسبوع المنتهي في السابع من أكتوبر 2022.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here