كنوز ميديا / محلي

فتحت البيوت في كربلاء المقدسة أبوابها للمشاركين في زيارة الأربعين بعدما غصّت المدينة بحشود الزائرين من داخل وخارج العراق.

رغم بساطة بيوتهم لكنهم يخدمون الزوار بكل ما لديهم من زاد ومال وطاقة لخدمة ضيوف الامام الحسين (عليه السلام) متكاتفين شباباً وشيوخاً وأطفالاً ونساء جميعهم يداً واحدة لرسم لوحة مميزة عن الكرم الحسيني.

وأكد أحد الزواران أهالي كربلاء المقدسة قد فتحوا أبواب بيوتهم لاستقبال الزوار من كل الجنسيات منذ 5 صفر ويقدمون كافة الخدمات للزوار.

حيث نذر اصحاب هذه البيوت أيامهم لخدمة عشاق الامام الحسين عليه السلام. فلا تعب يعيقهم ولا سنين العمر تحول بينهم وبين العطاء والكرم الذي قل نظيره عالميا.

ووقف أحد الزوار الاجانب أمام الكرم الكربلائي عاجزاً عن الوصف، معتبراً ان الايثار الذي يحدث في هذه المدينة ليس له نظيراً في العالم.

وعلى طول الطرق المؤدية الى مدينة كربلاء المقدسة انتشر اكثر من ثلاثة عشر ألف موكب خدمي تقدم كافة انواع الخدمات للزوار من المأكل والمشرب والمبيت على مدار الاربع وعشرين ساعة يومياً.

بيوتات كربلاء فتحت أبوابها بالكامل منذ أكثر من 10 أيام والی الان لاستقبال حشود الزائرين الذين جاءوا من مختلف بقاع العالم لاحياء مراسيم زيارة الاربعين بالاضافة الی انتشار المئات من المواكب علی طول الطرق المؤدية الی المدينة المقدسة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here