كنوز ميديا / اقتصاد

 أفادت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الثلاثاء بأن الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس إيلون ماسك لجأ إلى شركة صناعة الصواريخ للحصول على قرض بمليار دولار في الوقت الذي كان يستحوذ فيه على شركة التواصل الاجتماعي تويتر التي تغير اسمها لاحقا إلى إكس.

ونقلت الصحيفة عن وثائق اطلعت عليها أن سبيس إكس وافقت على القرض الذي كان مدعوما ببعض أسهمه فيها في أكتوبر تشرين الأول، وأن ماسك سحبه بالكامل في نفس الشهر.

وقال تقرير الصحيفة إن ماسك سدد المليار دولار مع الفوائد للشركة في نوفمبر تشرين الثاني، وإنه لم يتسن تحديد سبب القرض.

ولم ترد سبيس إكس ولا منصة التواصل الاجتماعي إكس بعد على طلب رويترز للتعليق.

أبرم ماسك في العام الماضي صفقة بقيمة 44 مليار دولار لتحويل تويتر إلى شركة خاصة واستحوذ على ملكية منصة التواصل الاجتماعي بإقالة كبار المسؤولين التنفيذيين على الفور.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here