كنوز ميديا / سياسي

علق القيادي في تحالف الفتح علي حسين الفتلاوي، السبت، على التهديدات التي يوجهها رئيس مجلس النواب المخلوع محمد الحلبوسي تجاه القضاء من خلال خطبه في الحملات الانتخابية.

وقال الفتلاوي في تصريح إن “خطب الحلبوسي خلال الحملة الانتخابية لحزبه في المحافظات السنية التي تضمنت تهديدات ومهاجمة القضاء العراقي، دليل واضح على ان الرجل قد فقد توازنه ولم يستطيع استيعاب الصدمة التي أدت به الى فقدان منصبه وانتهاء حياته السياسية”.

وأضاف، ان “الحلبوسي يعتقد بان مهاجمة القضاء بهذا الشكل سيشكل ضغطا على الحكومة بشان تدخلها بما سيواجهه من تهمة التزوير التي ستطيح بمستقبله السياسي تماما”.

وأشار الفتلاوي الى ان “الحكومة مصّرة على عدم التدخل بقرارات السلطة القضائية والقضاء هو الفصيل”.

ولفت الى ان “من يرى وجود مخاوف وعدم الاستقرار وراء تهديدات الحلبوسي للقضاء غير صحيحة، كون هناك أجهزة امنية قوية لن ولم تسمح بإثارة أي فتنة جديدة”.

يشار الى ان الرئيس المخلوع محمد الحلبوسي توعد خلال حضوره مؤتمر للترويج الانتحابي لمرشحي حزب تقدم في قضاءي الفلوجة والخالدية ” يوم امس” باللجوء الى استخدام القوة ” المكيار ” لاسترداد الحقوق”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here