كنوز ميديا / سياسي

أكدت لجنة النزاهة البرلمانية، اليوم الاربعاء، ان بعض المناصب تستحدث في الدولة العراقية ومؤسساتها لغرض المحاصصة والترضية الحزبية.

وقال عضو اللجنة باسم خشان، في تصريح اطلعت عليه كنوز ميديا ان “هناك مناصب كثيرة في الرئاسات الثلاث وغيرها من مؤسسات الدولة، استحدثت من أجل الترضية الحزبية والسياسية لبعض الجهات ضمن مشروع المحاصصة، رغم انه تلك المناصب بلا أي فائدة للدولة”.

وبين خشان ان “هناك مناصب كثيرة لا تقدم أي خدمة حقيقية للدولة، خاصة بقضية المستشارين”، لافتا الى ان “هذه المناصب تكون فقط هدر للمال العام، خاصة ان هؤلاء تكون رواتبهم عالية جداً”.

واكد ان “هذا الملف يحتاج الى متابعة من قبل الجهات الرقابية ذات الاختصاص، خاصة بما يتعلق بتفعيل قانون المستشارين”.

يشار الى ان النائب المستقل سجاد سالم، علق الأربعاء (29 تشرين الثاني 2023)، على تصويت مجلس الوزراء على عدد من الدرجات الخاصة للحصول على صفة الأصالة بدلا من الوكالة.

وقال سالم ان “خطوة مجلس الوزراء جاءت من أجل تثبيت المحاصصة وتقاسم المغانم ما بين بعض الكتل السياسية المتنفذة، خصوصاً وإن هذا التصويت اقتصر على أسماء مدعومة سياسياً وجاءت للمنصب بفضل المحاصصة والمصالح الحزبية”.

وأضاف، ان “هذا القرار أكيد جاء تحت ضغوطات سياسية واتفاقات سياسية لتثبيت بعض رؤساء الدرجات الخاصة، حتى لا تخسر تلك الأحزاب والكتل هذه المناصب خلال الفترة المقبلة، خصوصاً ان عملية الاختيار تمت دون النظر للكفاءة وبعيدا عن كل معايير اختيار أصحاب الدرجات الخاصة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here