كنوز ميديا / سياسي

أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني، وجود مقترح لتطبيق آلية الاستحقاق الانتخابي داخل المكونات بعد عطلة العيد لحسم النقاط الخلافية وتسلم المناصب الحكومية ومن بينها رئيس الجمهورية.

و طرح الديمقراطي الكردستاني السيناريو الأقرب للتطبيق في حال عدم اتفاق حزبه مع الاتحاد الوطني على تسمية شخصية توافقية للمنصب.

وقال النائب عن الحزب شريف سليمان، إن “الحوارات مستمرة بين الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني، وحتى الآن لم يتم التوصل إلى حل نهائي حول الملفات العالقة وخاصة ملف انتخاب رئيس الجمهورية”.

وأضاف، أن “المكون الكردي ليس حكرا على اي حزب من الاحزاب المتواجدة وفي حال عدم الوصول إلى حل بين الحزبين بشأن ملف رئاسة الجمهورية سيتم حسم الأمر باتفاق المكونات وممثليها في البرلمان على تسمية المنصب وبقية المناصب”.

وأكد أن “هناك آلية جديدة ستطرح كمقترح بعد عيد الاضحى، تعتمد على الاستحقاق الانتخابي، أي أن تكون الاحقية لجميع المكونات في الترشيح وتسلم المنصب، لكنه مع أخذ الاستحقاق الانتخابي لكل حزب فائز في الانتخابات بنظر الاعتبار في تسلم المناصب”.

ولفت، إلى أن “الحزب الديمقراطي ملتزم بحضور جلسات البرلمان”، مشددا على “الالتزام بالدستور والعملية السياسية والتواصل مع الاطراف كافة في سبيل المضي الى الامام”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here