كنوز ميديا / سياسي

أكد عضو تحالف الفتح، علي الفتلاوي، اليوم الخميس، ان الوساطات العراقية اخذت دورا كبيرا وقياديا في تقريب وجهات النظر بين الدول الإقليمية والدولية اخرها بين طهران والرياض.

وقال الفتلاوي في تصريح إن “العراق أخذ منحى جدي وهرمي من خلال قيادة زمام الأمور لتقريب وجهات النظر بين الدول الإقليمية والدولية، وكانت لها نتائج ملموسة على أرض الواقع”.

وأضاف ان “للوساطة العراقية الدور الأهم والأبرز في عودة العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة العربية السعودية الى طبيعتها بعد ان شهدت انقطاعا دام لسنوات عديدة”.

وتابع الفتلاوي ان “حكومة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، تحظى بمقبولية كبيرة لدى المجتمع الإقليمي والدولي، حيث استطاعت خلال خمسة أشهر فقط من إدارة الملف الخارجي بصورة جيدة”.

وأشار عضو تحالف الفتح، الى ان “الحكومة العراقية ومن خلال تمثيلها الدبلوماسي، تواصل بحث الازمة بين روسيا وأوكرانيا من خلال الزيارات الأخيرة لمسؤولي البلدين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here