كنوز ميديا / دولي

اتهمت الرئاسة الروسية، اليوم الخميس، الولايات المتحدة بالمسؤولية عن الهجوم الذي استهدف مقر الكرملين، وأشارت إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يعتزم إلقاء كلمة أو عقد اجتماع لمجلس الأمن القومي ولا تغيير في وتيرة العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف “إن واشنطن تقف وراء هجوم كييف على الكرملين ومحاولات الولايات المتحدة للتنصل ’سخيفة‘”.

وأضاف أنه من المهم أن تدرك واشنطن “المتورطة في الهجوم على الكرملين” خطورة مثل هذا التدخل المباشر في الصراع.

وقال بيسكوف إن واقعة الطائرتين المسيرتين تتطلب تحقيقا شاملا وعاجلا ولا يمكن القول متى ستظهر النتائج، مضيفا “نعلم أن القرارات المتعلقة بهذه الأعمال الإرهابية تم اتخاذها في واشنطن وليس في كييف”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here