كنوز ميديا / سياسي

أستبعد عضو لجنة النزاهة النيابية، علي تركي الجمالي، الثلاثاء، حسم ملف الموازنة من قبل اللجان المعنية وتقديمه للتصويت يوم العاشر من ايار الجاري، لافتا الى ان الموازنة تحتاج الى وقت اكثر من اجل تخفيض العجز الموجود فيها.

وقال الجمالي في تصريح اطلعت عليه وكالة كنوز ميديا، ان “الجنبة السياسية لاتعمل كثيراً بموضوع الموازنة، خصوصا ان التركيز ينصب حاليا على الامور الفنية في هذا الملف، اذ تواصل اللجان المختصة اعمالها لحسم الموازنة”.
واضاف ان “هناك عجز ضخم في الموازنة وتم استدعاء المحافظين والمسؤولين في الدولة من اجل مناقشتهم وتخفيض عجز الموازنة الى مستويات طبيعية على الرغم من حاجة المحافظات للمبالغ كونها لم تحصل على تخصيصات تلبي الاحتياج”.
وبين ان “اللجان المختصة تواصل عقد اجتماعاتها من اجل حسم ملف الموازنة، الا انه من المستبعد جداً ان يحسم بالكامل يوم غد العاشر من ايار الجاري بل انه سيحتاج الى وقت اطول من ذلك”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here