كنوز ميديا / دولي

شنت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر الأربعاء، هجمات على أهداف ومواقع متفرقة في قطاع غزة، بعد حالة من الهدوء الحذر، في وقت يسود القلق لدى الأوساط الصهيونية جراء تأخر رد المقاومة الفلسطينية على العدوان المتواصل.
وشنت طائرات الاحتلال، غارات مكثفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة، فيما طلبت سلطات الاحتلال من المستوطنين في غلاف غزة الدخول فورا إلى الملاجئ.
وأفادت مصادر ميدانية من شرق خان يونس، أن جيش الاحتلال استهدف عدة مراصد قرب السياج الفاصل جنوب قطاع غزة، إضافة إلى أرض زراعية في منطقة “أبو طعيمة” شرق عبسان جنوب قطاع غزة.
ونوهت إلى أن هناك عدد من الإصابات بينهم شهيد، علما أن العديد من المزارعين يعملون في هذه المنطقة.
وهددت فصائل المقاومة الفلسطينية الاحتلال بالرد على المجزرة البشعة التي ارتكبها فجر الثلاثاء، في قطاع غزة والتي أدت إلى استشهاد 15 فلسطينيا بينهم ثلاثة من قادة “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إضافة إلى أربعة أطفال وست سيدات وإصابة نحو 22 آخرين بجروح مختلفة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here