كنوز ميديا / محلي

أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم السبت، عمل الحكومة على بسط الأمن والاستقرار في منطقة سهل نينوى.

وذكر بيان لمكتبه تلقته (كنوز ميديا)، أن “رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، التقى اليوم السبت، عدداً من ممثلي ووجهاء المكوّن الشبكي، في منطقة سهل نينوى، وذلك خلال زيارته المستمرة منذ يوم أمس إلى محافظة نينوى”.

واستمع السوداني، “لطروحات ومقترحات الحضور بشأن عدد من الملفات التي تتعلق بالواقع الخدمي والاقتصادي، ووجّه بمتابعتها”.

وبيّن السوداني، أنّ “الحكومة تُفرد مكانة خاصة لمحافظة نينوى عموماً، ولمنطقة سهل نينوى بالخصوص، كونها منطقة تضمّ نسيجاً اجتماعياً فريداً يجب استثماره لتعزيز وترسيخ الوحدة الوطنية، ونشر قيم التآخي والتعايش السلمي”.

وأكَّد رئيس مجلس الوزراء، أنَّ “ما تعرض له جميع أبناء سهل نينوى خلال اجتياح عصابات داعش للمنطقة، يجعل التزام الحكومة تجاههم واجباً أبوياً وأخلاقياً من أجل إعادة بناء المنطقة، وإنصاف ضحاياها”، لافتاً إلى أنَّ “الحكومة تعمل على بسط الأمن والاستقرار في هذه المنطقة الحيوية والستراتيجية، للمضيّ بمشاريع خدمية واقتصادية تصبّ في صالح مواطنيها، بما يعزّز أمنها الاجتماعي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here