كنوز ميديا / تقارير

مشاركة العراق في القمة العربية بجدّة ورسائل متعددة يحملها السيد رئيس الوزراء ممكن تلخيصها في عدة نقاطٌ مهمة عن مشاركة العراق في القمة العربية بجدّة ورسائل السوداني من وفدٍ حكوميٍّ رفيع، والتي تأتي ضمن متغيرات جيوسياسية تحيط بالمنطقة العربية والعالم بأسره.
تأتي قمة جدة في إطار سعي العراق مع دول المنطقة إلى تصفير المشاكل وحل الأزمات الداخلية إبتداءً من القضية الفلسطينية مروراً بالملف السوري والأزمة السودانية وبقية الملفات كاليمن وليبيا ولبنان بعد أن رفع وزراء الخارجية العرب ٣٢ مشروع قرار إلى القادة، تتضمّن أبرز القضايا التي تهم الشارع العربي.
التأكيد على إستراتيجية موحدةٍ لاحتواءِ الخلافاتِ.
الترحيب بعودة سوريا إلى مكانها الطبيعي، والتذكير بسعي العراق لذلك اعتقاداً بأهمية ذلك لاستقرار المنطقة.
الحث على عمل مشترك من أجل إيقاف التدهور في السودان.
تأكيد دعم العراق لأي عمل مشترك لتحقيقِ الاستقرارِ في ليبيا.
التأكيد على دعم جهود تحقيق السلام في اليمن.
الدعوة للوقوف مع لبنان لتجاوز ظروفه الاقتصادية والسياسية.
التأكيد على الموقف الثابتِ والمبدئي إزاءَ الحقِّ الفلسطيني في الأرضِ والسيادةِ وبإقامةِ دولةٍ عاصمتُها القدسُ الشريف، والتذكير بالانتهاكات التي تحصل هناك.

الترحيب بالاتفاقِ بين المملكةِ العربيةِ السعوديةِ والجمهوريةِ الإسلاميةِ الإيرانية، والتذكير بدور العراق للتقريب خدمةً للاستقرارِ والازدهارِ في منطقتِنا.
الدعوة إلى تكتلٍ اقتصاديٍّ في المنطقة شبيه بالتكتلات الاقتصادية الناجحة عبر العالم (في خطوة غير مسبوقة).
الإشارة إلى مؤتمرٍ واسع في بغداد يرتكز على التكامل الاقتصادي، وأيضاً إلى مؤتمر طريق التنمية الذي سيعقد بعد أيام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here