كنوز ميديا / امني

تمكَّنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحاديَّة، الاربعاء، من إحباط محاولة لتهريب كميَّاتٍ من الحنطة الأستراليَّـة من إحدى القباب التابعة لسايلو خان ضاري خارج السايلو.

وذكرت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان  أن “فريقٍ شكل من مُديريَّة تحقيق الهيئة في بغداد؛ للتحرّي عن معلوماتٍ تفيد بمحاولة سرقة كميَّاتٍ من الحنطة الأستراليَّـة، والموجودة في إحدى القباب الخزنيَّة في سايلو خان ضاري التابعة للشركة العامَّة لتجارة الحبوب التابعة لوزارة التجارة، وبتعاونٍ وتواطؤ بين عددٍ من مُسؤولي الشركة”.

وأضافت، أنَّ “الفريق الذي شرع بإجراء عمليَّات التحرّي والتقصّي والتدقيق بالانتقال إلى سايلو خان ضاري في أبي غريب ووحدة الحاسبة التابعة لها والانتقال ميدانياً إلى مكان خزن الحنطة الاستراليَّـة، والاستيضاح من مدير السايلو وأمناء مخازن القباب الخزنيَّة ومُشغلي السيطرة المسؤولين عن تجهيز كميَّات الحنطة ومسؤول المختبر، توصَّل إلى وجود كميَّاتٍ من الحنطة الأستراليَّة غير مسجلة في السجلات، عبر التلاعب في خلط نسبة الحنطة الاستراليَّـة في السايلو”.

وتابعت إنَّ “فريق المُديريَّة، بناءً على أمر قاضي محمكة تحقيق الكرخ الثانية؛ تمكَّن من ضبط الحنطة الأستراليَّـة البالغة كميَّـتها (١٤٣٨،٥٦٨) ألفاً وأربعمائةٍ وثمانية وثلاثين طناً، وخمسمائةٍ وثمانية وستين ألف كغم في سايلو خان ضاري، والتحرُّز عليها وعدم التصرُّف بها إلا بقرار قضائيِّ”.

وأوضحت إنَّ “التحرّيات والتحقيقات الأوليَّة تشير إلى أنَّ الكميَّات المُثبتة في حاسبة الشركة وسجلات المخازن تختلف عمَّا موجود في الواقع والكميَّة الفعليَّة الموجودة”، لافتة إلى أنَّه “تمَّت محاولة سرقة كميَّات الحنطة عبر خلط الحنطة الأستراليَّـة بنسبةٍ لا تتجاوز (20%)، بيد أنَّ الكميَّات المُقرَّرة رسمياً أن تكون نسبتها (70%)، والحنطة الحمراء (20%)، فيما تكون الحنطة المحليَّـة بنسبة (10%)”.

ونوَّهت بـ “تنظيم محضرٍ أصوليٍّ بالعمليَّة؛ لعرضه بصحبة الأوليَّات على قاضي التحقيق المُختصّ؛ لاستكمال الإجراءات القانونيَّة وتحديد المُقصّرين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here