كنوز ميديا / سياسي

اكد النائب السابق غالب محمد علي، ان الموازنة الاتحادية تصب في صالح شعب إقليم كردستان، لافتا الى ان العائلة البارزانية تسعى للاستحواذ على جميع الصلاحيات رغم وجود اتفاقات مسبقة بين بغداد واربيل.

وقال علي ان “الموازنة الجديدة اختلفت عن الموازنات السابقة وهناك قرار قد اتخذته المحكمة الاتحادية ملزم لحكومة بغداد واربيل بشأن الصادرات النفطية، إضافة الى قرار محكمة باريس الذي منع الإقليم من تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي”.

وأضاف ان “هناك اتفاقا بين حكومتي المركز والاقليم قبل إقرار الموازنة، حيث ان 80 بالمئة من هذه البنود موجودة في المادتين 13 و14 من الموازنة، الا ان مشكلة العائلة البارزانية تسعى للسيطرة والاستحواذ على جميع الصلاحيات سواء في كردستان او خارجها، رغم انها غير دستورية”.

وبين ان “التعديلات التي أجريت على الموازنة تصب في مصلحة كردستان وشعب الإقليم الذي مازال يعاني جراء حكم العائلة المذكورة، إضافة الى معاناة الموظفين وعدم استلامهم لرواتبهم لاكثر من 6 اشهر”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here